سينما فور اب :

يمكن اعتبار فيلم BlacKkKlansman للمخرج سبايك لي بمثابة عدة أفلام مجتمعة سوية. فهو دراما جدية حول القضايا العنصرية، وفيلم تشويق وإثارة حول شرطي متخفي، وكوميديا مزعجة حول تفوق العرق الأبيض، وقصة رعب حول تفوق العرق الأبيض. يقدم الفيلم نقاشاً معقداً حول السينما التي تقودها أجندة. والأهم من كل ذلك… إنه فيلم مذهل.

  • اعلان فيلم SBlacKkKlansman

يأتي الفيلم من بطولة جون دايفد واشنطن بدور المحقق رون ستالوورث، أول شرطي أسود البشرة في كولورادو سبرينغز. يبدأ ستالوورث في عام 1979 عملية سرية بشكل متخفي داخل المنظمة العنصرية للغاية المعروفة باسم “كو كلوكس كلان”، حيث ينتحل شخصية رجل أبيض عنصري عبر الهاتف، وينجح في أدائه هذا لدرجة أنه يصل إلى زعيمهم ديفيد ديوك (توفير غرايس) الذي يلقب Grand Wizard على الهاتف ويتحدث معه. وعندما يضطر في نهاية المطاف إلى الظهور بشكل شخصي، يجند ستالوورث زميله المحقق فليب زيميرمان (آدم درايفر) لينتحل شخصيته.

الفيلم مبني على قصة حقيقية ورائعة. ينجح ستالوورث في خداع المتعصبين ذوي البشرة البيضاء بسهولة شديدة ليصبحوا أصدقائاً مع شخص أسود البشرة لدرجة أنهم يكشفون عن عنصريتهم الشديدة بشكل فوري. ومع ذلك، وعلى الرغم من أن BlacKkKlansman يتمتع بحس من الفكاهة، إلا أن سبايك لي، وعلى الرغم من تعليقات ستالوورث الحمقاء والمضحكة أحياناً، لا ينسى تسليط الضوء على مدى خطورة هذه المسألة على رون وأصدقائه والبلاد كلها.

يبدأ الفيلم مع آليك بولدوين الذي يلعب دور د. كينبرو بيوريجارد، وهو يلقي خطاباً رائعاً حول “مخاطر” الدمج، وهو يخطئ في عباراته بشكل مستمر. إنه ليس قوياً، بل كل ما يقوم به هو قراءة الحوار من ورقة.
ويتم تصوير الـ Klansmen بحد ذاتهم كما لو أنهم حمقى. قد يكون لديهم شخصية وتأثيراً، لكنهم موضوع السخرية في الفيلم. وحتى القيام بذلك يتم بخدعة سينمائية ذكية. فقد يكون من السهل أن ترفض الأشخاص الذين لا يوافقونك الرأي، بإلقاء نكتة حول أفكارهم الحمقاء، لكن يختلف الأمر تماماً عندما تضطر لوصف كل ذاك الحقد والضغينة بشكل أقل شدة بقالب كوميدي، مما يعطي في الواقع أفكارهم مجالاً للازدهار، ويصل الفيلم إلى درجة جعل تلك الجماعات العنصرية المتعصبة من ذوي البشرة البيضاء لا تزال موجودة ومتعطشة للعثور على أتباع وقادة جدد حتى يومنا هذا.

قد يكون BlacKkKlansman فيلماً مضحكاً لكنه بكل تأكيد ليس مزحة. فهو تذكير قاسي بقلة مستوى التطور الذي أحرزناه حتى الآن، وإلى أي درجة لا يزال العالم خطيراً عندما يمتلك الحمقى قوة وأفكاراً متشبعة بالكراهية من دون ضوابط. كما أنه فيلم جرائم وتشويق مثير للغاية، ودراما هادفة تقودها الشخصيات وتحليل نقدي عميق للنموذج السينمائي. يقدم BlacKkKlansman كل شيء تقريباً، وتقدم مشاهدته تجربة رائعة ومرهقة ومثيرة للإعجاب.

تعليقات الفيس بوك